الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي تبشر بعصر جديد من الجهود العالمية لمعالجة الاستدامة البيئية do, mei 29, 2014

| English  | Français  | Español  | 中文 

نيروبي، 29 مايو 2014 ? ستعقد الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي، كينيا من 23 إلى 27 يونيو 2014. وستكون هذه الدورة بمثابة حدثا تاريخيا في تاريخ برنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي تم إنشاؤه منذ 43 عاما، ويتوقع أن يحضره وفود رفيعة المستوى من أكثر من 160 دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والدول المراقبة.

وسيحضر كل من الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووزراء البيئة والشؤون الخارجية والرؤساء التنفيذيين لعدد من المنظمات الدولية، الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة المنشأة حديثا والتي ستجمع بين ما يزيد عن 1,200 مشارك رفيع المستوى من الحكومات وقطاع الأعمال والمجتمع المدني.

وتعد جمعية الأمم المتحدة للبيئة منبرا رفيع المستوى للأمم المتحدة تم إنشاؤها حديثا لاتخاذ قرار بشأن البيئة لرسم مسار جديد في الطريقة التي يعالج بها المجتمع الدولي تحديات الاستدامة البيئية. وقد أكد حتى الآن أكثر من 80 وزيرا، ونائب وزير، وأمين دولة ، ورؤساء الأمانات العامة للاتفاقات الدولية حضورهم أيضا.

وقال السيد أكيم شتاينر وكيل الأمين العام والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة " يمثل انعقاد الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة التي ستعقد في مدينة نيروبي- المقر الرئيسي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والتي غالبا ما يشار إليها بعاصمة البيئة في العالم- إدراكا للمجتمع العالمي بقضايا البيئة. وسيحضر، ولأول مرة، جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددهم 193 عضوا، بالإضافة إلى الدول المراقبة وأصحاب المصلحة الرئيسيين، الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة- ومن ثم سيكون هناك مستوى جديد من التمثيل، والشرعية، والسلطة في دورة جمعية الأمم المتحدة للبيئة.

وأفاد السيد شتاينر" سيشارك طائفة عريضة من الجهات الفاعلة في عالم الاقتصاد، والمالية، والعلوم الاجتماعية، والتشريع والقضاء والتنمية من أجل المساعدة في تحديد جدول أعمال البيئة العالمي تحت قيادة جمعية الأمم المتحدة للبيئة. وتتطلب القضايا الهامة التي سيتم مناقشتها خلال الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة مشاركة جميع الدول الأعضاء والشركاء وسماع أصواتهم."

وأضاف السيد شتاينر" لقد أصبح من الواضح، أكثر من أي وقت مضى، ملاحظة ازدياد التقاسم بين الاستدامة البيئية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتي ينبغي أن نجد لها حلا من خلال إدارة واعية للموارد الطبيعية باعتبارها حجر الزاوية في مجتمع مزدهر ومستقر. وسيتمكن برنامج الأمم المتحدة للبيئة وشركاؤه من خلال هذا المنتدى من تزويد الحكومات وغيرها من واضعي السياسات بخيارات ومنصات علمية وسياسية، لاستخدامها في التعاون الدولي من أجل معالجة البعد البيئي للتنمية المستدامة بصورة أكثر فعالية.

كما يعتبر انعقاد دورة جمعية الأمم المتحدة للبيئة في مدينة نيروبي عاصمة كينيا البلد المضيف لمقر برنامج الأمم المتحدة للبيئة لأكثر من أربعة عقود، حدثا تاريخيا في هذه الشراكة الرائدة.

وقال السفير مارتين كيماني ممثل كينيا الدائم في الأمم المتحدة " إن كينيا مستعدة لاستضافة الحدث العالمي الرائد الذي سيجمع خبراء عالميين في مجال البيئة العاملين في جميع المجالات ذات الصلة بالتنمية المستدامة وذلك أثناء انعقاد الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة التي ستنعقد في شهر يونيه. وقد اتخذت كينيا خطوات هائلة في بناء اقتصاد أخضر- لمراقبة التطورات المتعلقة بحرارة الأرض والنسبة العالية من الناتج المحلي الإجمالي لكينيا الناجم عن السياحة الطبيعية."

ويعد نجاح جمعية الأمم المتحدة للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة بمثابة أولوية قصوى لكينيا. حيث تتخذ كينيا كافة التدابير لضمان نجاح هذا الحدث التاريخي. وتقوم كينيا الآن بدعوة الوفود من كافة أنحاء العالم للمشاركة بفعالية في هذه اللحظة التاريخية ولتقديم مساهماتهم في التجمع الذي سيجمعنا في مدينة نيروبي الآمنة والودودة التي ترحب بالجميع على أراضيها."

وتتمتع جمعية الأمم المتحدة للبيئة باعتبارها مجلس إدارة جديد لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة فضلا عن كونها أكبر تجمع عالمي معني بقضايا البيئة، بولاية اتخاذ قرارات استراتيجية وتقديم إرشادات سياسية فيما يتعلق بعمل برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ولتعزيز واجهة قوية للعلوم والسياسات.

ومن المتوقع أن تخلص الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة إلى نتائج من شأنها أن تحدد إجراءات ملموسة لمعالجة التحديات البيئية الرئيسية التي نوقشت خلال دورة جمعية الأمم المتحدة للبيئة. كما قد توصي جمعية الأمم المتحدة للبيئة، حسبما تقتضي الضرورة، باقتراح تقديم مشاريع قرارات لاعتمادها خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات على نطاق منظومة الأمم المتحدة.

وسيجتمع الوزراء وقادة العالم خلال الجزء الرفيع المستوى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة الذي سيعقد تحت شعار " حياة كريمة للجميع" من أجل مناقشة موضوعين رئيسيين وهما التنمية المستدامة والبيئة ذات الأهمية الدولية الراهنة، وهما:

? أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الاستهلاك والإنتاج المستدامين؛ و

? الاتجار غير المشروع في الأحياء البرية للتصدي لتزايد الصيد غير المشروع وارتفاع معدل الجرائم البيئية ذات الصلة.

ولاستكمال المناقشات الوزارية، ستنظر جمعية الأمم المتحدة للبيئة أيضا في عقد ندوتين تناقش جانبين أساسيين للاستدامة البيئية وهما:

? سيادة القانون البيئي من خلال جمع كبار ممثلي المجتمع القضائي الدولي ، بما في ذلك كبار القضاة ، النواب العامون والقضاة. يمكن الاضطلاع على مزيد من المعلومات على الموقع الشبكي التالي: http://www.unep.org/unea/erl.asp

? دور التمويل في تحقيق اقتصاد أخضر من خلال جمع قادة من عالم الأعمال والتمويل و الصناعة في نيروبي وفي دورة جمعية الأمم المتحدة للبيئة. يمكن الاضطلاع على مزيد من المعلومات على الموقع الشبكي التالي: http://www.unep.org/unea/financing_green_economy.asp

? وستختتم مداولات جمعية الأمم المتحدة للبيئة بجزء رفيع المستوى يترأسه الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون والسيد جون أشي رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة. وسيتألف الجزء الرفيع المستوى من: إحاطة استراتيجية بشأن حالة البيئة يقدمها السيد أكيم شتاينر المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة؛ وجلسات عامة وزارية بشأن أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الاستهلاك والإنتاج المستدامين؛ والاتجار غير المشروع في الأحياء البرية.

وسيعقد خلال أسبوع انعقاد جمعية الأمم المتحدة للبيئة ما يزيد عن 40 حدثا خاصا وجانبيا وحوارات رفيعة المستوى في المقر الرئيسي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والتي ستغطي طائفة عريضة من القضايا، مثل: تغير المناخ، وقضايا الجنسين والبيئة، والوظائف الخضراء، وجودة الهواء، والدول الجزرية الصغيرة النامية والإدارة السليمة للمواد الكيميائية وغيرها من المواضيع.

ملاحظات للمحررين

? لمزيد من المعلومات عن جمعية الأمم المتحدة للبيئة، يرجى زيارة الموقع الشبكي التالي: http://www.unep.org/unea/about.asp

? لمزيد من المعلومات عن الجزء الرفيع المستوى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، يرجى زيارة الموقع الشبكي التالي: http://www.unep.org/unea/high_level_segment.asp

? لمزيد من المعلومات عن أهداف التنمية المستدامة وجدول أعمال التنمية لفترة ما بعد عام 2015، بما في ذلك الإنتاج والاستهلاك المستدامين، يرجى زيارة الموقع الشبكي التالي: http://www.unep.org/unea/sdg.asp

? لمزيد من المعلومات عن الاتجار غير المشروع بالأحياء البرية، يرجى زيارة الموقع الشبكي التالي: http://www.unep.org/unea/wildlife.asp

لمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:

السيدة/ Shereen Zorba

ريئسة قسم الأخبار والإعلام في برنامج الأمم المتحدة للبيئة

تليفون: 254 788 526 000+

بريد إلكتروني: shereen.zorba@unep.org/ unepnewsdesk@unep.org

 
comments powered by Disqus